تابعونا

الأسئلة الشائعة

متى سأتلقى الفاتورة الجديدة؟

سوف يتلقى معظم العملاء فواتيرهم الجديدة في شهر مارس، فيما سيتلقاها البقية منهم في شهر إبريل.

لماذا تعلنون الآن عن الفاتورة الجديدة ما دمتم غير جاهزين حتى الآن لإطلاقها؟
هل استطيع الحصول على نسخة من فواتيري القديمة مطبوعةً على فاتورة بالتصميم الجديد؟
هل يمكنني اختيار خيار تلقي فواتيري على بريدي الإلكتروني الآن؟
هل ستؤثر الفاتورة الجديدة على أسعار المياه والكهرباء؟
بالنظر إلى الفاتورة الجديدة، أين يتم إدراج (المبلغ المستحق) الذي يجب علي دفعه هذا الشهر؟
هل أنا ملزم بدفع "التكلفة الفعلية"؟
ماذا تعني عبارة "التكلفة الفعلية"؟
هل سيتم إبلاغي بـ"التكلفة الفعلية" لاستهلاك المياه والكهرباء لأنكم تخططون لزيادة الأسعار؟
هل تختلف "التكلفة الفعلية" للاستهلاك في أبو ظبي عن "التكلفة الفعلية" للاستهلاك في مدينة العين؟
من أين تأتي أرقام "التكلفة الفعلية" الواردة في الفاتورة؟ ما هو مصدرها؟
لماذا تم ذكر "التكلفة الفعلية" في فاتورتي؟
ما هو الدعم الحكومي؟
هل أنا ملزم بدفع قيمة الدعم الحكومي؟
من يدفع قيمة الدعم الحكومي؟
هل يجب عليّ أن أغيّر الطريقة التي أسدد بها فاتورتي؟
هل أصبحت تكلفة الكهرباء والمياه التي أستهلكها أغلى الآن؟
لكن هل سترتفع أسعار الكهرباء والمياه قريباً؟
لماذا غيّرتم شكل الفاتورة؟
وما الذي اختلف في الفاتورة بشكلها الجديد؟
لماذا نتلقى الآن فاتورتين منفصلتين –ألم تكن الفاتورة الواحدة كافية؟
هل يعني ذلك أن عليّ دفع كل فاتورة بشكل منفصل؟
هل يتم وضع نفس الرمز الشريطي الاستهلاكي (الباركود) الخاص بي على كلتا الفاتورتين؟
هل سأتلقى الفاتورتين في اليوم نفسه؟
إن فصل الفاتورتين عن بعضهما يعني المزيد من الأوراق، والمزيد من المظاريف، والمزيد من جهود التوزيع، أليس في ذلك هدر للموارد؟ ألا يتعارض ذلك مع مبدأ توفير الموارد الذي تنادون به؟
ما الذي يعنيه الرمز الأخضر؟
ما معنى الرمز الأحمر؟
استهلاكي هو "فوق المعدّل المثالي" في الفاتورة! كيف حددتم هذه النتيجة؟
هل تقصدون بأن عليّ إعادة النظر في كيفية استهلاكي للمياه والكهرباء؟
ما الذي تهدفون إليه من تزويدنا بكل هذه المعلومات؟
لماذا لا يتم إطلاع عملاء الفئة التجارية على تفاصيل استهلاكهم أيضاً؟
أنا أتلقى عدداً من الفواتير لوحدات عقارية عديدة، هل سيتم إرسالها لي بشكل منفصل؟

شركاؤنا

مرحبا بكم في خدمة الدردشة الالكترونية لشركة العين للتوزيع
*
*